Discover Kesrwan

جعيتا هي قرية لبنانية من قرى قضاء كسروان في محافظة جبل لبنان، وهي تبعد 20 كم شمال بيروت. مغارة جعيتا هي عبارة عن مغارة ذات تجاويف و شعاب ضيقة، وردهات وهياكل وقاعات نحتتها الطبيعة، وتسربت إليها المياه الكلسية من مرتفعات لبنان لتشكل مع مرور الزمن عالماً من القباب والمنحوتات والأشكال والتكوينات العجيبة. يعتبرها اللبنانيون جوهرة السياحة اللبنانية، وقد توالى على اكتشافها عبر التاريخ رواد أجانب ومغامرون لبنانيون. تقع مغارة جعيتا بوادي نهر الكلب على بعد نحو 20 كلم شمال بيروت, وتتكون من طبقتين، الطبقة أو المغارة العليا والمغارة السفلى.


يقع مزار سيدة لبنان في بقعة جغرافية تتميز بمناظر خلابة، هي من اجمل مواقع لبنان السياحية. فالمزار يحتل مكانًا في احراج صنوبر، يطل على خليج جونيه. وقد ادرجته وزارة السياحة معلمًا مهمًا من معالم السياحة اللبنانية، وهي تشجع السياح العرب والاجانب على زيارته.. المزار، وهو عضو مؤسس لجمعية تنمية الحج والسياحة الدينية وناشط فيها، يسعى الى ترويج ثقافة السياحة الدينية بين اللبنانيين المقيمين والمنتشرين، وبين السيّاح القادمين الى لبنان. ويوفر ذلك فرصة للزائرين، مسيحيين وغير مسيحيين، للتعرف بمبادئ المسيحية والتراث الكنسي الشرقي ومكانة السيدة العذراء فيهما. ويؤم المزار آلاف المؤمنين من كل بقاع الارض كل عام، وهو يرتبط بالمزارات العالمية المريمية من خلال اشتراكه في عضوية المنظمات التي تعنى بالمزارات العالمية. ومن خلال هذه الشبكة يساهم المزار في الاحتفال بالايام العالمية التي حددها الكرسي الرسولي ومنظمات الامم المتحدة، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ايام السيدا، وسرطان الثدي، والسكري، والادمان على المخدرات، وضحايا حوادث المرور، والسلام، وغيرها.


في وسط جونية وعلى طريق الاوتوستراد المؤدي الى جبيل وطرابلس، يرتقي الراكب عربة التلفريك التي تصعد به الى ارتفاع550 متراً في 9 دقائق، ليشاهد منظراً يعد من اجمل واروع مناظر . تصل مركبة التلفريك الى محطة جميلة مجهزة بمقهى كبير ومطعم فخم وشرفات جميلة وطرقات شقت وسط الحقول من هذه المحطة ينطلق من يرغب في مركبة أخرى (فونيكولير) تنقله إلى الساحة المؤدية الى تمثال سيدة لبنان ليشرف منها على منظر ساحر خلاب يأخذ بالألباب وتهتز لجماله أوتار القلب وتبعث روعته في النفس إكباراً وإجلالاً للخالق المبدع عوامل اجتمعت كلها لتجعل من هذه البقعة مكاناً فريداً في العالم يقصده الزوار من كل حدب وصوب للتامل والترويه عن النفس.


يأتي "متحف المشاهير" الواقع قرب مغارة جعيتا السياحية- شمال لبنان- في إطار فريد من نوعه في الشرق الأوسط ، حيث يعرض المتحف تماثيل مصنوعة من مادة السيليكون، على هيئة نجوم الفن والأدب والسياسة والعلم من قارات العالم الخمس، وبالصوت والصورة، ليصبحوا قبلة أساسية للسياح العرب والأجانب. يضم المتحف ما يقارب الـ50 تمثالا يتوزعون في أنحاء المتحف، حيث يعرض في الطابق الأول تمثال للأديب جبران خليل جبران، ، يقف بجانيه رسامان تشكيليان عالميان هما فان غوخ، وليوناردو دافنشي، ومعهما توماس أديسون مخترع المصباح الكهربائي وحسن كامل الصباح اللبناني صاحب الاختراعات السبعين. كما يحتوي هذا الطابق المعمر اللبناني الأكبر سنا، إلى جانب أسمن وأقصر وأطول رجل في العالم المسجلين في كتاب «غينيس» للأرقام القياسية. حسبما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط". ومن مشاهير المتحف الرؤساء جورج بوش، فيدل كاسترو، محمد حسني مبارك، جاك شيراك، بيل كلينتون، توني بلير، كوفي أنان. ومن الراحلين رؤساء وشخصيات، منها خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز، الزعيم المصري جمال عبد الناصر، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الملك الحسين بن طلال، والرئيس ياسر عرفات، والبابا يوحنا بولس الثاني وصدام حسين. أما الشخصيات السياسية اللبنانية، فكان أبرزها رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، والرئيس السابق أمين الجميل، والرئيس الراحل بشير الجميل، والنائب وليد جنبلاط، والبطريرك الماروني السابق بطرس صفير.


نهر الكلب هو نهر لبناني يتميز نهر الكلب بغزارة مياهه طوال أشهر السنة تقريبا، ما عدا أشهر الصيف الحارة. يبلغ طول هذا النهر حوالي 19 ميلا(31 كلم) وواديه يفصل قضاء كسروان وقضاء المتن. وجبال ضفافه منحوتات أثرية نحتها معظم الغزاة الذين مروا بلبنان منذ العصور القديمة. ينبع من الجهة الغربية للسلسلة الغربية من جبال لبنان وتصب مياهه في البحر الأبيض المتوسط بالقرب من مدينة جونية شمال بيروت. الوادي التي يمر بها النهر تسمى بوادي الجماجم. وأهم بلدة يمر بها هي بسكنتا في أعالي جباله. لا بد من الذكر أن تؤخذ عبر قناة إلى محطة ضبية وتضخ منها إلى العاصمة بيروت وبعض المناطق المحاذية مما يجعل من نهر الكلب بنهر موسمي إذ يشح في فترات الشحائح من كل سنة.


مزار كفردبيان منطقة للتزلج في لبتان وهي أكبر منتجع للتزلج في الشرق الأوسط وهي تقع على بعد ساعة واحدة عن بيروت.تبلغ مساحتها 40 كلم2، مما يجعلها من أكبر بلدات لبنان. يبلغ عدد سكانها 12 الف نسمة تضم3600 بيت و15 دار عبادة مسيحية من كنائس واديرة. ترتفع كفرذبان ما بين 600م 2800م عن سطح البحر. أولها ساحل وآخرها جبل. تطل على واد عميق تنساب فيه مياه نبعي اللبن والعسل. تبعد كفردبيان عن بيروت 44 كلم وعن جونية 27 كلم يمكن الوصول إليها من طريق بيروت جونيه الساحلي، صعودا من مفرق يسوع الملك بعد نفق نهر الكلب في الزوق وطريق آخر من جهة المتن على طريق أبو- ميزان داريا.